Website under construction!
آخر الأخبار

اضاءة شبابية حول القرار 1325

اضاءة شبابية حول القرار 1325

عقدت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية جلسة نقاش تثقيفية قدمتها الشابتان روان الريان وايناس عبد الجواد، حول القرار الدولي 1325 المتعلق بحماية النساء في مناطق النزاعات والصراعات المسلحة، في مقر جمعية المرأة العاملة بنابلس، بحضور عضوات مجالس محلية من مناطق مختلفة ومجموعة شبابية فاعلة من خريجين/ات ونشطاء، اضافة لممثلين/ات من مؤسسة حزب الوسط السويدي.
ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات نقل المعرفة وتعميم الإفادة التي تعقدها مجموعة شبابية تلقت دورة تدريبية مؤخرا في الجمعية حول القرار 1325 ومهارات القيادة وإدارة حملات الضغط والمناصرة، قام بها المستشار والمدرب في تطوير الدراسات والتخطيط الاستراتيجي وسيم برغال. حيث قدمت الشابتان اضاءة شاملة حول القرار 1325 ضمن ثلاثة محاور تتعلق بمشاركة المرأة وحمايتها والمساءلة القانونية التي يضمنها القرار.
واستعرضت المحامية ايناس الجواد نبذة تعريفية بمجلس الامن واختصاصاته، وأشارت الى ان القرار 1325 صدر منذ عام 2000 وهو قرار ملزم وعليه يجب ان تأخذ المرأة الفلسطينية دورا في توثيق جرائم الاحتلال لتشكيل ذراع للمساءلة الدولية على ضوئه. 
وعرفت روان عليان؛ خريجة من جامعة القدس المفتوحة، النصوص المتعلقة بالقرار والعقبات التي حالت دون تطبيقه على ارض الواقع.
فيما ثمنت سمر هواش، مسؤولة برنامج تمكين المرأة في جمعية المرأة جهود الشابتين وأشارت الى أهمية المبادرات الشبابية في خلق التوازن وتكريس المواطنة الصالحة التي تمكن الشباب/ت من ادراك حقوقهم وواجباتهم في سياق قضايا المرأة وغيرها من القضايا المجتمعية الهامة، ومن جهة أخرى أوضحت الهواش ان القرار 1325 ينقصه الجهد العملي الذي تأثر بعوامل عدة منها اقصاء النساء من لجان الحوار وعدم اشراكهن بصورة فاعلة سياسيا، وعدم قيام مجلس الامن بمسؤولياته من خلال فرض تطبيق القانون.
وأشارت آمال خريشة؛ المديرة العامة للجمعية الى الجهود المبذولة من قبل جمعية المرأة والحركة النسوية في رفع تقارير لمجلس حقوق الانسان ولجنة تقصي الحقائق لكشف جرائم الاحتلال بحق النساء الفلسطينيات.